حـوارات

صقر المخابرات لـ'الأسبوع': أشرف مروان وطني وبطل ولم يكن عميلا مزدوجا
العدد 1087 السنة 22 الأثنين 10/9/2018 الساعة 7:49 مساء
اللواء عبد السلام محجوب
محمود بكري

نفي اللواء عبد السلام محجوب نفيا قاطعا ما تردده الدوائر الصهيونية، وبعض الأقلام المشبوهة حول تجسس الراحل أشرف مروان لصالح الموساد الاسرائيلي، وأكد أن كل مايتردد في هذا الشأن كاذب، ومحض افتراء.

وقال اللواء عبد السلام محجوب الوزير السابق وأحد القادة البارزين لجهاز المخابرات المصري، والذي اشتهر فترة عمله بـ 'صقر المخابرات'أن أشرف مروان صهر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، وطني وبطل تاريخي، قدم خدمات جليلة لمصر، تشهد عليها السجلات والوثائق، والحقائق الجازمة، التي لايستطيع كائن من كان إنكارها.

وحول رؤيته لأسباب الحملة الصهيونية عليه في تلك الفترة، ومن ضمنها إنتاج فيلم 'الملاك' الذي ستطلقه في دور العرض السينمائي في الرابع عشر من الشهر الجاري، قال اللواء عبد السلام محجوب إن ذلك يصب في إطار المحاولات الاسرائيلية للثأر من الضربات المتلاحقة لجهاز المخابرات المصرية، وتحقيقه لانتصارات كبري في مواجهة اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية.

وأكد محجوب أنه تعامل عن قرب خلال فترة عمله بجهاز المخابرات المصري، مع الراحل الكبير، وأنه يشهد للراحل أشرف مروان أنه كان نموذجًا للوطني العاشق لتراب بلاده، وأنه قام بواجبه بكل جسارة وبطولة لصالح مصر، ولم يكن في يوم من الأيام عميلا مزدوجا، وأن ما أداه من دور بطولي سوف تكشف عنه الحقائق التاريخية، طال الأمد أم قرب.

وأوضح اللواء عبد السلام محجوب أنه لو كانت هناك ذرة شك في وطنية وبطولة الراحل الكبير أشرف مروان لما حضر رئيس الدولة ورئيس جهاز المخابرات تشييع جثمانه، ولما صلي عليه شيخ الأزهر الإمام الأكبر.. بل كان كل ما حدث مع الراحل دليلا علي تقدير الدولة الشديد لعطائه وإخلاصه الشديد لوطنه.

التعليقات
أضف تعليق