مـلـفـات

رحلة البحث عن 'سنتر'
العدد 1088 السنة 22 الأثنين 17/9/2018 الساعة 11:25 مساء
العام الدراسي الجديد
نادية جودة

علي الرغم من أن العام الدراسي الجديد لم يبدأ بعد ولكن مراكز الدروس الخصوصية أو 'المدارس الموازية' قد بدأت في فتح أبوابها واستقبال الطلاب منذ بداية شهر أغسطس الماضي وذلك لطلاب الثانوية العامة اما الطلاب في المراحل الدراسية الأخري فالبعض قد بدأ مع بداية شهر سبتمبر الجاري والبعض الآخر يستعد لبداية العام الدراسي خلال أيام فهم ليسوا مرتبطين ببداية العام الدراسي الجديد الذي حددته وزارة التربية والتعليم بيوم 22 من الشهر الجاري ولكنهم مرتبطون بالموعد الذي يحدده السنتر حسب رغبة مدرس المادة ومن هنا فإن رحلة البحث عن مراكز للدروس الخصوصية لم تعد مقصورة علي طلاب الثانوية العامة فقط بل انتقلت الظاهرة إلي جميع المراحل الدراسية.
والجدير بالذكر أن أسعار الحصص في المناطق الشعبية تترأوح مابين 30 و45 جنيها أما في المناطق الأخري كالمهندسين ومدينة نصر ومصر الجديدة والقاهرة الجديدة فتبدأ من 50 حتي 105 حسب شهرة وشطارة المدرس وحسب المدرسة التي يقيد بها الطالب فإذا كان في مدرسة لغات فسعر الحصة أعلي من سعر الحصة للطلاب بالمدارس التجريبية أو الحكومية. وحول رحلة البحث عن سنتر يقول أولياء الأمور:

خديجة السيد 'مدرسة رسم في إحدي المدارس التجريبية بمدينة نصر' تقول إنها قامت بالحجز لابنتها داليا بالصف الثالث الثانوي منتصف شهر أبريل الماضي في أحد مراكز الدروس الخصوصية بمدينة نصر باستثناء مادة الفيزياء قامت بالحجز لدي اثنين من المدرسين أحدهما للشرح داخل السنتر وسعر الحصة 65 جنيه والآخر في البيت للحل فقط مع ثلاث من زميلاتها وسعر الحصة 100 جنيه كما حجزت اللغة العربية عند اثنين من المدرسين ايضا أحدهما في السنتر لشرح المادة بأكملها والآخر في البيت لشرح النحو والحل عليه وسعر الحصة في السنتر 60 جنيه اما في البيت فسعرها 100 جنيه بالإضافة إلي 80 جنيها أخري للسنتر و200 جنيه ثمن الملزمة الواحدة وذلك في كل المواد.
اما سوسن صلاح الدين 'ربة منزل ومن سكان المريوطية' فتقول إن رحلة البحث عن سنتر لم تقتصر فقط علي طالب الثانوية العامة أو طلاب الشهادات بل أصبح كل الطلاب بداية من أولي ابتدائي وحتي الثانوية العامة يتلقون الدروس الخصوصية داخل السنتر لأن بعض مدرسي ومدرسات المرحلة الابتدائية أصبحوا يرفضون الذهاب لبيت الطالب ويفضلون أن يذهب الطالب اليهم سواء في بيوتهم اذا كان لديهم متسع في المسكن الخاص به فيقوم بإعطاء الدرس فيه أو من خلال مراكز الدروس الخصوصية.
بينما تقول إيناس فاروق 'مهندسة ومن سكان القاهرة الجديدة' إنها حجزت لابنتها الطالبة بالصف الثالث الثانوي منذ شهر فبراير الماضي في ثلاثة مراكز مختلفة للدروس الخصوصية في منطقة التجمع الخامس والتجمع الأول والرحاب لأن من ترغب في الحجز معهم من المدرسين ليسوا جميعهم في مكان واحد.. مضيفة: بعض المواد مثل الفيزياء والكيمياء حجزت فيها لدي ثلاثة مدرسين ودفعت ثمن الحصة الأولي لكل مدرس وثمنها 105 جنيهات لمادة الفيزياء و100 جنيه لمادة الكيمياء وده بس علشان البنت تحضر الحصة الأولي لكل مدرس وتحدد مين المدرس اللي هتكمل معاه دي كانت نصيحة من سبقونا بالإضافة إلي ملزمة في كل مادة يصل سعرها إلي 250 جنيها.
يقول أحمد مجدي 'الطالب بالصف الثالث الثانوي': إن رحلة البحث عن سنتر أصعب من رحلة البحث عن وظيفة ويحكي أنه حينما ذهب للحجز في السنتر القريب من بيته بشارع الهرم وذلك في بداية شهر يوليو وجد السنتر قد اكتمل وأغلق أبوابه.. مضيفا: 'بس عرفت أن المدرسين اللي عاوز أحجز عندهم موجودين في سنتر آخر ولكن في شارع فيصل فأخذت العنوان وذهبت للحجز خوفا أن أتأخر ولم أجد مكانا وكان سعر الحصة الأولي في الفيزياء 70 جنيها اما بعد ذلك فسعر الحصة 60 جنيها ومادة الكيمياء 70 جنيها اما اللغة العربية 60 بالإضافة إلي ملزمة في كل مادة سعرها 180 جنيها و10 جنيهات كل شهر تدفع للسنتر'.
أما شيماء السعيد 'طالبة بالصف الثالث الثانوي' فتقول إنها تسكن بمنطقة الشيخ زايد ولا يوجد مدرسون علي المستوي الجيد في بعض المواد ما جعلها تحجز هي وزميلاتها لدي مدرسين آخرين في مادتي الكيمياء واللغة الإنجليزية داخل أحد السناتر بمنطقة الهرم وذلك بعد أن حاولت أن تجعل كلا من حصة اللغة الإنجليزية والكيمياء في يوم واحد فيكون مشوار الهرم مرة كل أسبوع.

التعليقات
أضف تعليق