الـريـاضـة

انتصار جديد لمنصور.. الزمالك ومصلحة الضرائب 'حبايب'
العدد 1088 السنة 22 الأثنين 17/9/2018 الساعة 8:45 صباحا
مرتضي منصور
أحمد مخلوف

بعد سنوات طويلة من العذاب لمجلس إدارة الزمالك الحالي برئاسة المستشار مرتضي منصور، بسبب مجالس إدارات النادي السابقة ودفع ثمن أخطاء مسؤولين سابقين للنادي، تسببوا بشكل أساسي ومباشر في توريط القلعة البيضاء في ديون لمصلحة الضرائب، نجح رئيس الزمالك بعد جلسة جمعته مع الدكتور محمد معيط وزير المالية بحضور المستشار أحمد جلال إبراهيم نائبه وهاني زادة، إسماعيل يوسف وعلاء مقلد أعضاء المجلس، في إنهاء تلك الأزمة الأزلية التي كانت بمثابة صداع مدوي لمجلس الإدارة، في ظل قيام مصلحة الضرائب بالحجز أكثر من مرة علي أموال النادي بالبنوك.

الخطوة الجريئة والشجاعة لرئيس القلعة البيضاء، بإنهاء أزمة الضرائب بشكل نهائي وتسديد جميع المستحقات المالية علي النادي، تعد بمثابة انتصار ساحق ومدوٍ له ومجلسه يضاف لسلسلة الانجازات التي تم تحقيقها منذ توليهم رئاسة الكيان الأبيض، حيث كانت تلك الأزمة بمثابة قنبلة من العيار الثقيل تهدد استقرار النادي، واستكمال الثورة الانشائية بداخله والصرف علي الفرق الرياضية وغيرها من الأمور التي تتطلب توفر سيولة مالية بشكل مستمر.

إدراك رئيس الزمالك لأهمية الانتهاء من ملف الضرائب وعدم تكرار مسلسل الحجز علي أرصدة القلعة البيضاء بالبنوك، جعله حريصا علي التواصل مع وزير المالية واستغلال العلاقة القوية التي تربطه به من أجل دفع كافة الديون المالية المستحقة لمصلحة الضرائب، ليكون الزمالك هو النادي الوحيد في مصر، الذي قام بتسديد جميع المستحقات المالية المتأخرة عليه من عام 1996 للضرائب ليكون بمثابة القدوة لجميع مؤسسات الدولة المصرية.

نجاح رئيس القلعة البيضاء، في إنهاء أزمة الضرائب وتسديد كافة المستحقات المالية، يعد بمثابة ضربة قوية لجبهة المعارضة التي كانت تتحدث عن وجود مديونيات بالجملة علي النادي، وأن الفوائد علي مديونية الزمالك أصبحت أكبر من المديونيات نفسها، خاصة بعد استجابة وزير المالية لاقتراح رئيس النادي بدفع المديونية والإعفاء من 56 مليون جنيه فوائد وذلك حسب القانون، ليكون ذلك بمثابة انتصار ساحق وإنقاذ للقلعة البيضاء من مصير مجهول بعد أخطاء حدثت في عهد مجالس إدارات سابقة.

من جانبه أكد مرتضي منصور، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان قد أصدر قرارا بإنهاء النزاعات بين وزارة المالية والمؤسسات المختلفة بسبب الضرائب المتراكمة والمديونيات.. مؤكدا أن النادي استجاب لذلك وقرر تسوية الأمر مع وزارة المالية ودفع المستحقات المتراكمة علي النادي منذ عام 1996 ليتم خصم 56 مليون جنيه فوائد علي النادي.

وكشف منصور، الزمالك كمؤسسة رياضية يشعر بتحسن الأمور في مصر مشددا علي أن الأمر حاليا يشجع علي وضع أموال النادي في البنوك بعد حل أزمة الحجز الإداري مع الوزارة.

وكشف وزير المالية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد طالب بإنهاء كل الأزمات مع مؤسسات الدولة وذلك في إطار حرص الدولة علي الإصلاح الاقتصادي المصري، كاشفا عن أن ما حدث مع إدارة نادي الزمالك هو ترجمة لفكر دولة تسعي للانطلاق والقطاعات الاقتصادية تكون مكبدة بأمور قد تعرضها للإفلاس والمديونية والدولة تريد المساعدة لكل المؤسسات والزمالك ناد عريق والدولة لا تريد استمرار الحجز الإداري وهو ما تم اليوم بحل كل هذه الأمور.

وتابع 'من مصلحة الدولة أن ينمو الزمالك لذلك ساعدنا في إنهاء أزمة الضرائب بالإعفاء من الفوائد حسب القانون ونادي الزمالك يعتبر من أوائل المؤسسات في الدولة التي استفادت من القانون'.

وأضاف معيط أن مرتضي منصور رئيس النادي حرص علي الغاء الحجز الاداري واتفق مع الوزارة علي دفع كل الضرائب علي نادي الزمالك وكان علي قدر وعده.

واختتم الوزير تصريحاته بدعوة كل قطاعات الدولة أن تحذو حذو نادي الزمالك مشيرا إلي أن الاتفاق مع رئيس الزمالك أنهي الأمر وهي رسالة للمجتمع المصري.

التعليقات
أضف تعليق