الـريـاضـة

بعدالعقوبات ضد رئيس النادي..
'الكاف' يفتح جبهة صراع جديدة مع الزمالك
العدد 1090 السنة 22 الأثنين 1/10/2018 الساعة 6:58 مساء
مرتضي منصور
أحمد مخلوف

من جديد تتواصل مشاكل مسئولي الاتحاد الافريقي لكرة القدم ضد الزمالك، من خلال إصدار قرار خلال الساعات الماضية بإيقاف مرتضي منصور رئيس القلعة البيضاء عاما وتغريمه 40 الف دولار، ليعيد الامر إلي أذهان جماهير الابيض قرار رئيس الكاف السابق عيسي حياتو ومصطفي مراد فهمي، بتقديم لقب القرن للأحمر علي طبق من ذهب وتغيير كافة لوائح الكاف من أجل أن ينال النادي المنافس لقبا غير شرعي، خاصة أن الزمالك كان في الألفية الماضية الأكثر استحوذا وسيطرة علي البطولات الأفريقية.

ولا يزال الزملكاوية يتهمون ابن الاهلي مصطفي مراد فهمي بالتلاعب باللوائح الخاصة باحتساب البطولات والالقاب من أجل أن يتوج ناديه بلقب مسروق وذلك وسط حالة من الذهول والدهشة من الجميع خاصة أن الزمالك كان الأحق والأجدر بلقب نادي القرن الأفريقي.

ويري مجلس الزمالك بأنه من جديد المأساة تتكرر ضد القلعة البيضاء، في ظل ابن مصطفي مراد فهمي داخل أروقة الاتحاد الافريقي، وعلي رأي المثل من شابه أباه ما ظلم، ظهرت فضحية جديدة للكاف تلك المرة بطلها الثنائي أحمد أحمد، وعمرو مصطفي مراد فهمي، بالإعلان عن ايقاف المستشار مرتضي منصور رئيس الزمالك لمدة عام وتغريم النادي 40 الف دولار، بعدما كشفه عن الفساد والرشاوي التي تسيطر علي الاتحاد الافريقي لكرة القدم، وما يدار داخل الغرف المغلفة من كواليس تحك ضد القلعة البيضاء وجماهيرها.

وشن مجلس الزمالك هجوما عنيفا علي سكرتير الكاف عمرو مصطفي فهمي، بانه وراء فكرة روابط الالتراس والممول لها والداعم لظهورها علي الساحة المصرية من سنوات، خاصة وانه كان صاحب اقتراح وفكرة توقيع عقوبة علي رئيس الزمالك، من أجل مجاملة مجلس إدارة الأحمر برئاسة محمود الخطيب، وذلك بعد توقيع عقوبات علي النادي 20 الف دولار وحرمان الجماهير من حضور مباراتين مع ايقاف التنفيذ، علي الرغم من التطاول والسباب والشتائم في المدرجات للمستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية والاتحاد العربي لكرة القدم، بشكل جماعي ومنظم، وبدلا من وجود عقوبات رادعة سواء مادية أو الحرمان من حضور اللقاءات، كان التحرك ضد رئيس الزمالك بفرض عقوبات عليه، وتهديد القلعة البيضاء بشكل مستفز للغاية يكشف التربص الموجود لدي الأهلاوي الذي يتصرف كما يحلو له.

نجاح مرتضي منصور في التخلص من الاولتراس وانقاذ الرياضة المصرية من المصير المجهول، كان السبب الاساسي وراء حملة الاهلاوي سكرتير الكاف للانتقام من رئيس الزمالك، خاصة أن الاتصالات السرية بينه وبين القيادات المسئولة عن تلك الروابط الإرهابية بحكم القانون لا تزال مستمرة، وأن حرق 'البانرات' الخاصة بهم من شهور كان عبارة عن تمثيلية هابطة.

من جانبه وصف مرتضي منصور قرار إيقافه بالمهزلة، قائلًا: 'لست عنصرا من عناصر اللعبة.. وما حدث مهزلة من عمرو مصطفي فهمي سكرتير الاتحاد الأفريقي امتداد لما فعله والده بإهداء لقب القرن للأهلي وسحبه من الزمالك.. وينتقم من حصولي علي حكم بحظر جماعة الألتراس'.

وتابع رئيس النادي 'ما قلته في التليفزيون ليس له علاقة بالملعب، وما فعله عمرو مصطفي فهمي استعداء لجهات أجنبية ضد مواطن مصري، القرار ليس له قيمة فهو ينتقم من حل الألتراس'، موضحًا أنه لن يتظلم علي قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم 'كاف'.

التعليقات
أضف تعليق