عربية ودولية

روسيا تحذر رعاياها من خطر تجنيدهم في الخارج كمهربين للمخدرات
الأثنين 15/4/2019 الساعة 12:01 مساء
في حب مصر

حذرت الخارجية الروسية اليوم الإثنين، من زيادة محاولات عصابات الإجرام عبر الحدود الوطنية، لتجنيد المواطنين الروس في الخارج، واستخدامهم كمهربين للمخدرات داعية المواطنين الروس لتوخي الحذر، واحترام قوانين البلد المضيف.

جاء ذلك في بيان القسم القنصلي في الخارجية الروسية - نشر علي صفحته الرسمية في فيسبوك، وذلك وفقا لما نقلته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية.

وأضاف البيان - : ' أنه في الآونة الأخيرة، تكاثرت حالات احتجاز المواطنين الروس من قبل وكالات إنفاذ القانون في البلدان الأجنبية، للاشتباه في ارتكابهم جرائم متعلقة بالاتجار بالمخدرات، حيث يتم رصد محاولات تجنيد مواطني روسيا الاتحادية، لاستخدامهم بدون علمهم كناقلي المخدرات وتهريبها عبر الحدود، ومن أجل ذلك تستخدم أساليب الضغط الأكثر تفننا، حتي الابتزاز والتخويف.. ويتم تنفيذ أعمال التجنيد بشكل متزايد من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، وتطبيقات التراسل الفوري الماسنجر'.

وأوضح البيان: ' أن وزارة الخارجية الروسية تحذر مرة أخري من ضرورة الامتثال لقوانين وأعراف البلد المضيف، لإظهار الشكوك، وعدم قبول بأي حال الطرود، وأكياس السفر، وحقائب السفر، وأشياء أخري مماثلة، حتي الفارغة، للتسليم إلي أراضي الأجانب.. فهذا هو التكتيك الذي يستخدمه تجار المخدرات في كثير من الأحيان لاستخدام المواطنين الروس لتهريب المخدرات غير المشروعة'.

كما لفتت الخارجية الروسية، إلي أن مسار نقل المخدرات من أمريكا الجنوبية إلي جنوب شرق آسيا هو أكثر خطورة من حيث كثافة محاولات استخدام المواطنين الروس كناقلين للمخدرات.

يذكر أيضا أنه في العديد من دول الشرق الأوسط، وجنوب شرق آسيا الجرائم المتعلقة بالمخدرات تعاقب بالسجن لمدد أقصاها السجن مدي الحياة، وتستخدم عقوبة الإعدام في بعض الدول.

التعليقات
أضف تعليق