مـحـافـظـات

محافظ أسوان: بدء مرحلة التشغيل التجريبي لمجمع 'كيما 2' للأسمدة
الثلاثاء 14/5/2019 الساعة 10:44 مساء
في حب مصر

أكد محافظ أسوان أحمد إبراهيم، أن حجم التنفيذ بمشروع إنشاء مجمع 'كيما 2' للأسمدة 'أمونيا – يوريا' دخل مراحله  النهائية، ومرحلة التشغيل التجريبي، حيث تصل استثمارت المشروع إلي نحو 11, 6 مليار جنيه، ويوفر نحو 3700 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة للشباب.
جاء ذلك خلال تفقد المحافظ، اليوم الثلاثاء، للمشروع العملاق والمقام بالقرب من مصنع 'كيما أسوان 1' يرافقة الدكتور جمال إسماعيل نائب رئيس الشركة والمسئولين بالشركات المنفذة لهذا المشروع القومي.
وخلال زيارته الميدانية تفقد محافظ أسوان مكونات المشروع الذي يعتمد في تشغيله علي الغاز الطبيعي بدلاً من الكهرباء، حيث استمع لشرح تفصيلي عن إنشاء هذا المشروع العملاق، والذي بدأ في مرحلة التشغيل التجريبي تمهيداً لبدء الإنتاج الفعلي من الأمونيا في نهاية مايو الحالي، حيث سينتج 1200 طن منها يومياً، بجانب الإنتاج الفعلي لسماد اليوريا بنهاية يونيو القادم حيث يستهدف إنتاج 1575 طن منها يومياً بإجمالي 570 ألف طن سنوياً.
ووجه إبراهيم، بالإسراع بمعدلات إنهاء مرحلة التشغيل التجريبي تمهيداً لإفتتاح هذا المشروع الحيوي، ليتوازي ذلك مع الإنتهاء من أعمال اللاندسكيب من التشجير والإنارة والرصف والبلدورات والتجميل، بالإضافة إلي المسارات الداخلية المؤدية إلي أقسام التشغيل، مشيداً بما شاهده من إنجازات عملاقه يتم تنفيذها بهذا المشروع الذي يأتي ضمن مشروعات قومية عديدة تشهدها مصر في المرحلة الحالية تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ليساهم مجمع 'كيما 2' في تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية لأسوان والصعيد، وخاصة أنه يمثل نقلة نوعية قوية علي كافة المستويات البيئية والصناعية، بجانب توفير الأسمدة للسوق المحلي، علاوة علي فتح المجال أمام التصدير للأسواق الإفريقية والعالمية.
وأوضح المحافظ أن الهدف من هذه الزيارة الميدانية هو متابعة الأعمال الجارية بهذا المشروع الحيوي والهام، مع تذليل أي مشاكل تظهر خلال العمل لضمان تنفيذه طبقاً للتوقيتات الزمنية المحددة ليحقق العوائد الإستثمارية الهائلة منه علي الوجه الأكمل، وهو الذي يتطلب ضرورة إعطاء الأسبقية في التشغيل بالمصنع لأبناء المحافظة من الشباب الأسواني.
جدير بالذكر أن مصنع 'كيما 2' يقام علي مساحة 150 ألف م2 بما يوازي 40 فدانا لإنتاج الأسمدة الأزوتية واليوريا، حيث يشمل مآخذ مياه علي النيل بطاقة 24 ألف م3/يوم، وخط ناقل 500 مم بطول 5 كم، وأحواض تخزين إستراتيجية سعة 8 آلاف م3، بالإضافة لمحطة تنقية للمياه، وكذا وحدات لإنتاج بخار المياه، ومحطة كهرباء توربينية بطاقة 27 ميجا واط/ساعة، وخزان أمونيا سائلة سعة 10 آلاف طن، ومصنع إنتاج سماد اليوريا، ومنطقة تخزين سماد اليوريا، وخطوط ربط بين المصنعين القديم والجديد، وتم التأكيد علي أن المصنع الجديد سيتم تجهيزه وفق أحدث نظم السلامة والتزام المعايير البيئية حيث إنه لن ينتج عنه أي إنبعاثات، وسيتم استخدام ثاني أكسيد الكربون الناتج من إنتاج الأمونيا كمادة أولية لصناعة سماد اليوريا، كما تم تدريب وتأهيل العمال التي ستعمل به.

التعليقات
أضف تعليق