عربية ودولية

وزير المالية اللبناني: الموازنة الجديدة لا تمس الفقراء وتؤسس لانطلاقة اقتصادية شاملة
الجمعة 24/5/2019 الساعة 10:06 مساء
في حب مصر

قال وزير المالية اللبناني علي حسن خليل إن مشروع الموازنة العامة الجديدة، الذي انتهت الحكومة منه في وقت سابق  اليوم، يخفض العجز إلي أفضل نسبة ممكنة، علي نحو يمثل إنجازا وطنيا يؤسس لانطلاقة اقتصادية شاملة في لبنان، مشيرا إلي أنه حرص علي ألا تنطوي الموازنة علي أي مساس بالفقراء وذوي الدخل المتوسط.
وكانت الحكومة اللبنانية برئاسة رئيس الوزراء سعد الحريري، قد عقدت 19 جلسة علي مدي أكثر من 3 أسابيع لمناقشة ودراسة مشروع موازنة عام 2019 الذي أعدته وزارة المالية، حيث جري اتخاذ إجراءات لترشيد الإنفاق العام وتقليص موازنات الوزارات، علي نحو من شأنه أن يؤدي إلي تخفيض عجز الموازنة من 5ر11% إلي 5ر7% بحسب توقع الحكومة.
ومن المقرر أن تعقد جلسة ختامية برئاسة الرئيس اللبناني ميشال عون بعد غد الإثنين في قصر بعبدا الرئاسي لإعلان الانتهاء من الموازنة وإحالتها إلي مجلس النواب لإقرارها.
وأشار وزير المالية، في تصريح مساء اليوم، إلي أن مشروع الموازنة يعد استثنائيا في ما يتعلق بتخفيض العجز إلي أفضل نسبة ممكنة، الأمر الذي من شأنه إعادة الانتظام إلي إدارة المال العام، وتعزيز ثقة المواطنين اللبنانيين والعالم بالدولة اللبنانية.
وقال ' كان يمكن للحكومة خفض العجز بالموازنة بنسبة أكبر، غير أن هذا الأمر كان سيتطلب بالضرورة فرض أعباء إضافية علي المواطنين، ونحن لم نقبل المساس بالفقراء ومتوسطي الحال لأن تحسين حياة الناس أمر يهمنا بذات القدر نحو السعي لتحسين أداء الدولة'.
وأكد أن المهم في المرحلة المقبلة أن تتوحد كافة القوي السياسية والكتل النيابية من أجل دعم ما تحقق من 'إنجاز وطني' بما يؤسس لانطلاقة اقتصادية شاملة وليس لتسجيل نقاط سياسية.
وشدد علي أنه سيكمل العمل بشكل متواصل من أجل استكمال التصحيح الجدي والكامل للمسارات الاقتصادية والمالية، انتصارا للبنان واستقراره الاقتصادي والاجتماعي، مشيرا إلي أن الوصول بنسبة عجز في الموازنة بحدود الـ 5ر7% وتكريس خطوات إصلاحية ومؤسسية حقيقية سيدفع باتجاه تنشيط الاقتصاد ومعالجة الخلل المالي.

التعليقات
أضف تعليق