أهم الأخبار

وزيرالدفاع: القوات المسلحة كانت وستظل هي صمام أمن وأمان هذا الوطن وشعبه العظيم
الخميس 20/6/2019 الساعة 4:19 مساء
في حب مصر

شهد الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي احتفال القوات المسلحة بتخريج دفعات  جديدة من أكاديمية ناصر العسكرية العليا، والتي تضم الدورات رقم '42' من كلية الحرب العليا، و'48' من كلية الدفاع الوطني، والدورة العليا لكبار القادة، ودورة التأهيل العسكري لقيادة التشكيلات، ودورة ماجستير العلوم السياسية والاستراتيجية، التي تضم العديد من الدارسين المصريين والوافدين من الدول الشقيقة والصديقة.
بدأت مراسم الاحتفال بعرض فيلم تسجيلي أعدته إدارة الشئون المعنوية تضمن أبرز الأنشطة التدريبية والعلمية والبحثية التي نفذتها الأكاديمية خلال العام الجاري وتطور دورها في إعداد وتأهيل أجيال من قادة وضباط القوات المسلحة والمدنيين في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية والأمن القومي.
وعقب إعلان نتيجة التخرج قام مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة بإعلان قرار منح الدرجات العلمية وتقديم الأنواط لأوائل الخريجين، وقام القائد العام بتقليد أوائل الخريجين من الضباط المصريين والوافدين من الدول الشقيقة والصديقة نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية وتوزيع شهادات التقدير للمتميزين من المدنيين تقديراً لتفوقهم خلال دراستهم بالأكاديمية.
وألقي أحد الدارسين المصريين كلمة قدم خلالها الشكر والتقدير لأعضاء هيئة التدريس بالأكاديمية لما قدموه من علوم ومعارف وخبرات تعينهم علي أداء المهام المكلفين بها لخدمة الوطن وصون مقدساته.
وألقي عدد من الدارسين الوافدين كلمات عبروا خلالها عن فخرهم واعتزازهم بانضمامهم لهذا الصرح العلمي الذي يحظي بمكانة رائدة إقليمياً ودولياً، فكانت ساحة لتبادل العلم والمعرفة ودعمت أواصر الأخوة والصداقة بين الدارسين، وزادت الوعي بالأهمية الاستراتيجية لتكامل الدور المصري والعربي في المنطقتين العربية والإفريقية.
ثم أهدي عدد من الدارسين المصريين والوافدين درع الخريجين للقائد العام للقوات المسلحة، والذي يضم شعار الأكاديمية وأسماء وأعلام الدول المشاركة في الدورات.
وأكد مدير الأكاديمية خلال كلمته حرص القيادة العامة للقوات المسلحة علي الاهتمام بتطوير وتكامل المنظومة التعليمية داخل الأكاديمية وتكثيف نقل وتبادل الخبرات والارتقاء بالمستوي العلمي والعملي للدارسين بمشاركة نخبة من قدامي القادة وأعضاء هيئة التدريس والمستشارين والخبراء الإستراتيجيين بالمراكز البحثية والوزراء وأساتذة الجامعات.
وفي نهاية الاحتفال ألقي الفريق أول محمد زكي كلمة نقل خلالها تحية وتهنئة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة للخريجين من القوات المسلحة والدول الشقيقة والصديقة وتمنياته لهم بالتوفيق والسداد في خدمة أوطانهم بعطائهم وتضحياتهم وسعيهم الدائم إلي العلم والمعرفة وبناء الذات تأكيداً أن قوة القوات المسلحة من قوة أبنائها وقدراتهم علي اتخاذ القرار السليم.
وأشار القائد العام إلي أن أكاديمية ناصر العسكرية العليا قد واكبت طيلة تاريخها كل تطور وحديث في منظومات الدفاع والقتال لتحديث الفكر العسكري وتثقيف الدارسين بها، كما تخرج من هذه الأكاديمية علي امتداد تاريخها رجال حملوا الأمانة بكل الصدق والإخلاص وسجلوا في تاريخنا الوطني والعسكري بطولات وانتصارات تحفظها ذاكرة هذا التاريخ بكل فخر واعتزاز وأسهموا في صنع تاريخ الوطن، وأكدوا بعطائهم لوطنهم وتضحياتهم أن قوات مصر المسلحة هي ركيزة القيم والمبادئ السامية لمعاني الوطنية والشرف والفداء وإنكار الذات.
وأكد القائد العام أن القوات المسلحة كانت وستظل هي صمام أمن وأمان هذا الوطن وشعبه العظيم وهي درعه القوي وحصنه المتين الذي حمي الوطن وصان تاريخه ومقدساته، مؤكداً أنها أصبحت اليوم قوات عصرية حديثة تملك من أسباب القوة الأمنية والإمكانات البشرية المدربة والتسليح المتطور ما يمكنها من الوفاء بمسئوليتها ومهامها.
حضر مراسم الاحتفال الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من الوزراء والمحافظين والسفراء والملحقين العسكريين وعدد من قادة القوات المسلحة وقدامي مديري أكاديمية ناصر العسكرية العليا وعدد من رؤساء الجامعات والشخصيات العامة والإعلاميين.

التعليقات
أضف تعليق