أهم الأخبار

السجن مدي الحياة لقائد سلاح الجو التركي السابق لدوره في الانقلاب الفاشل
الخميس 20/6/2019 الساعة 5:43 مساء
رويترز

ذكرت وكالة أنباء ديمرورين أن محكمة تركية قضت يوم الخميس بالسجن مدي الحياة علي 17 شخصا، بينهم القائد السابق  لسلاح الجو التركي، لضلوعهم في الانقلاب الفاشل في عام 2016.

والقضية هي الأبرز حتي الآن بين المحاكمات المتعلقة بالانقلاب الفاشل، ويُحاكم فيها 224 شخصا بينهم الداعية المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن. وتلقي أنقرة باللوم علي كولن في التخطيط لمحاولة الانقلاب التي نُفذت في 15 يوليو، وهو اتهام ينفيه كولن.

وقالت وكالة ديمرورين إن المحكمة أصدرت يوم الخميس 141 حكما مشددا بالسجن مدي الحياة بحق 17 متهما، بينهم القائد السابق لسلاح الجو أكين أوزتورك، بعد أن أدينوا بتهمة 'محاولة تدمير النظام الدستوري'.

ويعني الحكم المشدد بالسجن مدي الحياة عدم إمكانية العفو عنهم.

وقالت الوكالة إن باقي المدانين، وعددهم 174 شخصا، تلقوا أحكاما بالسجن لمدد مختلفة. وبرأت المحكمة 33 من بين المتهمين.

وبعد صدور الحكم قال المحامي الذي يمثل وزارة الدفاع التركية إن القرار يمثل خطوة هامة بالنسبة للقضاء التركي لكنه أضاف أن هناك طعونا ستقدم ضد بعض أحكام البراءة.

وقال لرويترز 'بعض الإدانات كانت مناسبة.. لكن هناك قرارات سنطعن عليها وسنحيلها إلي محكمة الاستئناف، خصوصا بعض أحكام البراءة وأحكام أخري'.

وأضاف 'بوجه عام القضاء التركي نجح في اختبار هام'.

وقال وزير العدل عبد الحميد جول للصحفيين بعد الحكم إن العدالة أخذت مجراها، مضيفا أن المتهمين تلقوا العقوبة التي يستحقونها.

وقُتل ما لا يقل عن 250 شخصا عندما حاول عسكريون الإطاحة بحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان في 15 يوليو 2016 بعد الاستيلاء علي دبابات ومقاتلات وطائرات هليكوبتر وقصفوا خلال هذه المحاولة مبني البرلمان. وكان الكثير من القتلي مدنيين.

ومنذ ذلك الحين، اعتقلت السلطات التركية رسميا أكثر من 77 ألف شخص للاشتباه في صلتهم بحركة كولن، في حين أقالت أو أوقفت عن العمل نحو 150 ألف شخص في قطاعات الخدمة المدنية والجيش وغيرها.

وعبرت جماعات حقوقية وحلفاء تركيا في الغرب عن قلقهم بشأن حجم الحملة الأمنية قائلين إن أردوغان استخدم الحملة ذريعة لقمع المعارضة. لكن الحكومة قالت إن الإجراءات ضرورية نظرا لخطورة التهديدات الأمنية التي تواجهها تركيا.

التعليقات
أضف تعليق