عربية ودولية

استطلاع: 'الليبرالي الكندي' يتقدم بفارق ضئيل علي المحافظين
الثلاثاء 10/9/2019 الساعة 11:05 مساء
في حب مصر

كشف استطلاع جديد للرأي اليوم الثلاثاء عن تقدم الحزب الليبرالي الحاكم في كندا بفارق ضئيل عن حزب المحافظين  المعارض قبل شهر من الإنتخابات الفيدرالية، مشيرا إلي أن التقدم كان كبيرا بشكل خاص في مقاطعة أونتاريو.

واستطلعت مؤسسة 'ماينستري ريسيرش' 1876 كنديا خلال عطلة نهاية الأسبوع ووجدت أن الحزب الليبرالي بزعامة جستن ترودو يحظي بتأييد 37.5% من الناخبين الذيت حسموا قرارهم والمترددين مقابل 34% لحزب المحافظين بقيدة آندرو شير، وجاء حزب الخضر في المرتبة الثالثة بدعم من 10.8% من الناخبين في حين احتل الحزب الديموقراطي الجديد المرتبة الرابعة 8.4%، وحزب الشعب في المرتبة الخامسة 4.6% وفي الوقت نفسه، حصلت الكتلة الكيبيكية علي تأييد 15.5% من الناخبين في كيبيك.

وفي أونتاريو حيث يتزايد السخط من حكومة المحافظين، حظي الليبراليون بدعم 45.3% من الناخبين مقارنة بـ 30.4 في المائة للمحافظين، و10.1 في المائة للحزب الأخضر و7.5% للحزب الديمقراطي الجديد.

وقدم الليبراليون أيضا أداء جيدا في مقاطعات كندا الأطلسية بنسبة 49.1%، والكتلة الكيبيكية 40.3%، وكان المحافظون، في الوقت نفسه، الخيار الأول في ألبرتا كالعادة بنسبة 63%، ومقاطعتي سسكاتشوين ومانيتوبا 50.8%.

وقال كيتو ماجي، الرئيس التنفيذي لشركة ماينستريت للأبحاث ورئيسها التنفيذي في بيان 'هذه أخبار سيئة لأندرو شير والمحافظين حيث تجاوز الليبراليون علامة 40% في المحيط الأطلسي في كندا، وكيبيك، وأونتاريو'، 'إذا أجريت الانتخابات اليوم، فإن الليبراليين سيفوزون بأغلبية مريحة. إن العزاء بالنسبة للأحزاب الأخري هو أن الانتخابات لن تجري اليوم وأنهم سيحصلون علي فترة كاملة لإعادة تنظيم صفوفهم'.

وفي حين يبدو أن الليبراليين يتقدمون مبكرا قبل البداية الرسمية للحملة الفيدرالية، وجد الاستطلاع أن هناك مجال لتحسين أداء حزب المحافظين.

التعليقات
أضف تعليق