أهم الأخبار

تحالف الأحزاب المصرية يطالب الشعب بالدفاع عن استقراره ضد الدعوات المشبوهة للجماعة الإرهابية
السبت 21/9/2019 الساعة 5:42 مساء
في حب مصر

طالب تحالف الأحزاب المصرية، الشعب المصري بالقيام بدوره الوطني المعهود به في الدفاع عن أمنه واستقراره، من  الدعوات المشبوهة التي ورائها الجماعة الإرهابية وبعض المنتمين للأحزاب والتي استطاعت تلك الجماعة في استقطابهم.
جاء ذلك في بيان للتحالف وقع عليه 43 حزبا سياسيا، ردا علي بياني حزبي الدستور والتحالف الشعبي الاشتراكي، واللذين تضمنا العديد من المزاعم والادعاءات الباطلة التي فندها التحالف في بيانه الذي جاء بعنوان 'افيقوا يرحمكم الله'.
وأكد التحالف، أن بياني حزبي الدستور والتحالف الشعبي، تضمنا أكاذيب استوجب توضيحها وكشف الحقائق أمام الشعب المصري، مؤكدا أن الحزبين كان أولي بهما التفرغ لحماية أعضائهما من الاستقطاب لصالح جماعة الإخوان الإرهابية وتحذيرهم من الانسياق وراء تلك الدعوات التي تسعي لتنفيذ أجندتها لإثارة الشارع المصري وتحذيرهم من الانخراط مع الجماعة المحظورة.
وقال التحالف، إن الحزبين كان أجدر بهما التعلم من دروس الماضي عندما تعاونا مع الجماعة الإرهابية بعد وعدهما بالمناصب والامتيازات ثم ألقوا بهما جانبا.. محذرا من الفوضي، ومؤكدا أنها ليست حلا، مشيرا إلي أن الأحزاب من خلال خبرات عملها السياسي تأكد لها أن إثارة الفوضي تؤدي لانهيار الدولة بالكامل ويدفع ثمنها الشعب المصري.
وشدد تحالف الأحزاب المصرية، علي أن حزبي الدستور والتحالف الشعبي، لم يقدما أي رؤية سياسية أو اقتصادية قابلة للمناقشة أو الحوار، وإنما بحثا عن المظاهرات في الشارع.
وتسائل التحالف عن عجز الحزبين عن مشاهدة الإنجازات التي حدثت بالبلاد خلال الفترة من 2014 وحتي 2019، خاصة علي المستوي الاقتصادي وارتفاع الاحتياطي النقدي من العملة الصعبة، وأيضا علي المستوي التنموي وبناء المدن الجديدة وتطوير المناطق العشوائية وانتقال قاطنيها للعيش بأحياء توفر حياة كريمة، وذلك إلي جانب بناء الطرق والكباري والأنفاق التي كان أبرز نتائجها تعزيز ربط سيناء بالوطن.
واستعرض تحالف الأحزاب المصرية، عددا من إنجازات الدولة خلال الفترة الماضية، أبرزها استصلاح مساحات شاسعة من الأراضي، إنشاء عاصمة إدارية جديدة دون تحميل موازنة الدولة أية أعباء أو نفقات من خلال الاعتماد علي تحويل أراضي صحراوية بلا قيمة إلي أرض يمكن طرحها للاستثمار بقيمة عالية وتضع مصر في مصاف الدول المتقدمة وتجعلها تخرج من مصاف الدول الفقيرة النامية.
وتطرق التحالف، إلي ما تم إنجازه في ملف تطوير الرعاية الصحية للمواطنين، من خلال بناء العديد من المستشفيات والقضاء علي الأمراض والبدء في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، ليشمل كل أفراد الشعب المصري، فضلا عن تغيير شامل في منظومة التعليم بما يماثل المعمول به في الدول المتقدمة وأشياء كثيرة تفوق ما تم ذكره.
ورد تحالف الأحزاب المصرية، علي ادعاءات حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، ببطلان التعديلات الدستورية، مؤكدا أن هذه الادعاءات بعيدة عن أرض الواقع لأن الشعب المصري هو صاحب الكلمة في وضع الدستور وتعديله ويجب علي الجميع احترام إرادة الشعب.. محذرا من محاولات تضليل الرأي العام بالمطالبة بالإفراج عن عناصر الجماعة الإرهابية والمتعاونين معها تحت مسمي 'سجناء الرأي'.
وشدد التحالف الذي يضم 43 حزبا سياسيا، أن جميع الأحزاب تمارس دورها تحت قبة البرلمان وخارجه بمنتهي الحرية.. نافيا ما تردد حول وجود أي شكل من أشكال ما سمي بحصار علي الأحزاب السياسية.
ووقع علي البيان 43 حزبا وهم أحزاب إرادة جيل، الغد، الحركة الوطنية المصرية، حزب حقوق الإنسان والمواطنة والمستقلين الجدد والبداية وصوت مصر والعربي للعدل والمساواة وحراس الثورة ومصر المستقبل والاتحادي الديمقراطي والأحرار الدستوريين ونهضة مصر والسلام والاجتماعي الحر والعربي الاشتراكي والنصر ومصر 2000 والانتماء المصري والغد المصري الجديد والعمل والعدالة الاجتماعية والأحرار والخضر والشعب الديمقراطي وحماة مصر.
كما تضمنت قائمة الأحزاب الموقعة كل من أحزاب مصر بلدي والريادة والسادات والمواجهة وشباب مصر والحق ومصر والأمة والثورة والمواطن المصري والجبهة ومصر القومي والمصري والصرح والاجتماعي الحر والتحرير المصري والوفاق وحزب الجبهة.

التعليقات
أضف تعليق