أهم الأخبار

امام الدفعة الأولي من برنامج بناء قدرات العاملين.. ..
نائب وزير التخطيط: لم يعد التميز اختيار إنما مسار لابد منه
الأثنين 9/12/2019 الساعة 10:28 مساء
مصطفي فكري

شاركت الدكتورة غادة لبيب نائب وزير التخطيط والمتابعة للإصلاح الإداري في فعاليات احتفالية تخرج الدفعة الأولي من  برنامج بناء قدرات العاملين بالمراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين بمحافظتي القاهرة والمنوفية والتي اقيمت في إطار رؤية مصر للتنمية المستدامة ۲٠٣٠ وخطة الدولة للإصلاح الإداري الشامل علي النحو الذي يحقق رضا المواطنين وشهد الاحتفالية كل من معالي اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ومعالي اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة وبحضور كل من الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والدكتورة غادة غزال رئيس مجلس إدارة شركة جلوبال أكاديمي ود.أندرياس كوك مدير مكتب الوكالة الألمانية للتعاون الدولي Giz بالقاهرة والدكتور مارسال هيسلر مدير مشروع تحسين الخدمات بجمهورية مصر العربية.

وألقت السيدة غادة لبيب كلمة خلال المراسم الرسمية للحفل قالت فيها أن الهدف من عملية الإصلاح الإداري هو تحقيق رضا الموطنين والاستثمار في البشر وتحسين بيئة العمل وتاهيل المراكز التكنولوجية.

وأشادت لبيب بدور وزارة التنمية المحلية في التنسيق بين المحافظات في تحقيق الخطوات والخطط المطلوب تحقيقها.

وعبرت غادة لبيب نائب وزير التخطيط في بداية كلمتها عن سعادتها الكبيرة للمشاركة في هذه الاحتفالية مشيدةً بحسن التنظيم واحترافية الأداء ووجهت الشكر للواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية علي دعوتة لها للمشاركة في حفل التكريم بمناسبة اجتياز تدريب العاملين بالمراكز التكنولوجية ومديري الإدارات
وقالت انة تغمرني مشاعر الفخر والاعتزاز بفيض من السعادة وهي تقف بين السادة الوزراء والمحافظين لتكريم من اجتازوا تلك الدورة التدريبية الهامة من السادة العاملين بالمراكز التكنولوجية في محافظتي القاهرة والمنوفية وأوضحت لبيب انة من المؤكد أن التطور التكنولوجي يمثل أسرع وسيلة للتميّز وهو سمة أساسية من سمات العصر الحديث فهو رحلة وعملية مستمرة وملازمة لاستمرار حياة الشعوب والحكومات والأمم.

واضافت أن تطوير أداء العاملين بالمراكز التكنولوجية بعد تطوير تلك المراكز نفسها يعد خطوة جيدة في طريق التحول الرقمي وتحسين مستوي جودة الخدمات التي يتم تقديمها للمواطن المصري
واشارت نائب وزير التخطيط انة في تلك الدورة تم تدريب موظفي الشباك الأمامي ومديري الإدارات المختلفة علي مجموعة من المهارات أهما كيفية التعامل مع المواطنين بشكلٍ محترف إلي جانب كيفية التصرف في المواقف الصعبة وحل الأزمات وكذلك فن التعامل مع الأسئلة ومهارات القيادة والتخطيط الاستراتيجي ومهارات كتابة التقارير المختلفة وإدارة الأداء.

حيث يشكل الإبداع في تقديم الخدمات الحكومية إحدي المرتكزات الأساسية فالحكومة الذكية هي حكومة متطورة تمضي للأمام.. هي حكومة متميزة تحقق نتائج وإنجازات ملموسة علي الأرض.. فلم يعد التميز اختيار.. إنما مسار لابد منه.

وابانت بانة لم يعد تكريم التميز والاحتفاء به مجرد شكر وتقدير للمتميزين في أدائهم فحسب وإنما يستهدف بالأساس خلق ثقافة التميز ونشر الوعي بمفاهيم الأداء المتميز والإبداع.

وقالت لبيب انة يأتي التدريب المستمر للعاملين في مختلف الجهات الحكومية إيماناً من الحكومة المصرية بضرورة إحداث نقلة نوعية في أداء الجهاز الإداري للدولة تواكب جهود الإصلاح الاقتصادي التي تبذلها الدولة وتواكب المتغيرات والتطورات الإقليمية والعالمية وبما يساهم في تنفيذ 'استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030' والتي تستهدف بناء مسيرة تنموية طموحة لوطن متقدم ومزدهر من اجل الوصول لجودة أعلي لحياة المواطنين ونشر ثقافة التميز في القطاع الحكومي وقياس مؤشرات الأداء لما له من انعكاسات إيجابية علي عموم المجتمع.

وفي ختام كلمتها جددت الشكر والابتكار علي الجهد المبذول في تنظيم هذه الاحتفالية الهامة..

وتقدمت غادة لبيب بأسمي آيات الشكر والتقدير إلي السادة الدارسين الذين اجتازوا تلك الدورة التدريبية الهامة وتمنت لهم دوراً أكبر في صناعة الأمل للوطن الغالي مصر.

مواضيع أخري قد تهمك
التعليقات
أضف تعليق