أهم الأخبار

رئيس الوزراء يتابع أعمال لجنة إعادة التوازن البيئي لبحيرة قارون
الثلاثاء 21/1/2020 الساعة 4:22 مساء
في حب مصر

وجه الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء كافة الوزارات والجهات المعنية بسرعة إعداد تقرير موحد يتضمن  التصور المتكامل الذي تقترحه تلك الجهات فيما يخص الحفاظ علي بحيرة قارون، وسبل الاستفادة المُثلي منها، وفقا للأغراض المختلفة، سواء ما يتعلق بصيد الأسماك أو إستخراج الملح أو توليد الطاقة الكهربائية من خلال الألواح الشمسية، علي أن يتضمن التصور خطة زمنية واضحة للتنفيذ ودراسة الجدوي حول التكلفة والعائد.
ويتم عرض هذا التصور علي رئيس الوزراء خلال شهر من تاريخه، حتي يتسني العرض علي رئيس الجمهورية، تنفيذاً للتكليفات الرئاسية بالحفاظ علي بحيرات مصر، وتحسين خواصها الطبيعية، وإزالة التعديات عليها.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور مصطفي مدبولي، لمُتابعة أعمال اللجنة الخاصة بإعادة التوازن البيئي لبحيرة قارون، بحضور الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، ومسئولي الجهات المعنية.

ومن جهته، عرض وزير الري تقريرا حول إجراءات إدارة مياه البحيرات بمحافظة الفيوم، موضحا أن البحيرات بالمحافظة تستقبل مياه الصرف الزراعي لزمام 430 ألف فدان، بالإضافة الي 70 ألف فدان، فهي صمام أمان للحفاظ علي الرقعة الزراعية.
وبالتركيز علي بحيرة قارون، أوضح وزير الري أن مساحتها تبلغ حوالي 55 ألف فدان، ويزودها بالمياه مصرفا البطس والوادي، واللذان يصرفان يوميا علي بحيرة قارون حوالي 1.25 مليون م مكعب، وهو يساوي معدل البخر، ومن ثم تحافظ هذه الكمية علي ثبات منسوب البحيرة، مؤكدا أنه لذلك يجب الحفاظ علي هذه البحيرات كصمام أمان للمحافظة، ومنع التعدي عليها أو تقليص مساحتها.
وأشار وزير الري إلي أنه تم الإنتهاء من تطهير مصرف الوادي من المبدأ وحتي المصب بطول 35 كم.. أما فيما يتعلق بمصرف البطس، فقد تم تكريك المصرف من المصب حتي الكيلو 10.7 كم، ويتم استكمال أعمال التكريك.

واستعرضت وزيرة البيئة نتائج تنفيذ تكليفات رئيس الوزراء بشأن إعادة التوازن البيئي لبحيرة قارون، ومن بينها الجهود فيما يتعلق بتشغيل وتغيير الفلاتر واستكمال أعمال التكريك، إلي جانب تخفيض الملوحة وإضافة زريعة جديدة من الجمبري بالبحيرة، وتوليد الطاقة الكهربائية من خلال نشر الألواح الشمسية علي مسطح بحيرة قارون، وضخ كميات المياه المناسبة بالبحيرة للحفاظ علي منسوبها وضمان جودة المياه.
كما تم استعراض بيان متكامل تم إعداده عن المصانع الموجودة بالمنطقة الصناعية بكوم أوشيم، وعددها 189 منشأة، لحصر المنشآت المخالفة لقانون البيئة واتخاذ الاجراءات القانونية حيالها، واستدعاء مسئولي هذه المنشآت لتقديم خطط إصحاح بيئي وفقا لجداول زمنية محددة.
وعرض ممثل الهيئة الهندسية تقريرا حول مشروع معالجة مياه مصرف البطس ببحيرة قارون، وكافة الحلول المقترحة لذلك، مشيرا إلي أنه أحد المشروعات التي تنفذ لتحسين خواص المياه والمحافظة علي البيئة البحرية والمحيطة بالبحيرة، وكذا الحفاظ علي إنتاج الأسماك بالبحيرة وإستخراج الأملاح، لتحقيق الاستفادة المثلي من مياه البحيرة من خلال معالجتها لتتوافق مع الغرض من استخدامها.

التعليقات
أضف تعليق