مـقـالات

نوادر رمضانية من التاريخ
الأحد 26/4/2020 الساعة 9:10 مساء
طارق عبد الحميد

مع قدوم نسمات شهر رمضان الفضيل.. وهروبًا من 'كورونا' التي أقضت مضاجع العباد والبلاد، تحتاج النفس إلي بعض  الهدوء، والاستراحة، والترويح 'لا سيما بعد أن أٌجبرنا علي أداء صلاة التراويح بالبيوت خوفاً من 'الكورونا' اللعينة!'، ولذا سنعود قليلًا إلي صفحات التاريخ لنسترجع بعض نوادر رمضان، لعلها ترسم البسمة علي الشفاه مع الصيام.

من نوادر مصر في العصر المملوكي، أن السلطان كان يخصص مُحتسبا 'مراقبا' لمعاقبة المفطر بتأديبه معنويا حيث كان يكلف الأطفال بعمل زفة له وينادون عليه بالشارع: يا فاطر.. يا لدينك خاسر'، وهي العبارة التي تطورت فيما بعد حين كنا أطفالاً وننادي علي المفطر: 'يا فاطر رمضان يا خاسر دينك'.

ومن نوادر ذلك العصر أيضا أن السلطان الأشرف برسباي اعتاد عقد مجالس علم للفقهاء والمشايخ في رمضان، ولكنه كان يحضر 'الفلكة والعصا' لمعاقبة من يتجاوز من العلماء حين يحتدم النقاش بينهم!!.

ولا يعرف الكثيرون أن مصر شهدت تعيين أول وآخر امرأة في تاريخ المسلمين رسمياً كـ 'شاهدة رسمية لهلال رمضان'.. حدث ذلك في عهد السلطان محمد الناصر بن قلاوون حين جاء رمضان في الشتاء وبالطبع كانت الغيوم تملأ السماء، فلم يستطع أحد رؤية الهلال، وبالتالي أجمع الناس علي عدم الصيام ذلك اليوم إلا أن زوجة المفتي آنذاك 'اشتهرت بحدة البصر' كانت الوحيدة التي شاهدت الهلال من خلال السحاب من فوق سطح منزلها، وأخبرت زوجها الذي رفع الأمر للسلطان الذي استدعاها واستحلفها، وصدقها الحضور بعد القسم والتأكيد، وصام الناس، وتم تعيينها كما سبق القول.

ويروي التاريخ أن أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز حين كان واليًا علي المدينة - قبل توليه الحكم بسنوات - كان من عادته أن يصلي الصلوات الخمس في رمضان كلها في المسجد النبوي الشريف. وفي صلاة عصر أحد الأيام، رأي أعرابيًا يأكل بجانب قبر الرسول - صلي الله عليه و سلم - ، فاقترب منه مستفسرًا: أمريض أنت؟ أأنت علي سفر؟، فرد الرجل: لا. فقال عمر: لماذا أنت مفطر إذاً؟ فقال الأعرابي: إنكم تجدون الطعام فتصومون، وأنا إن وجدته لا أدعه يفلت مني!.

ومن نوادر جحا يُحكي أن امرأة جاءته نهارا قبل أيام قليلة من رمضان لتشتري منه تمرا وطلبت أن يبيعها بالأجل، فوافق لأول وهلة وأعطاها تمرة لتتذوقها فاعتذرت وقالت له إنها صائمة قضاء أيام كانت قد أفطرتها في رمضان قبل 5 سنوات، فخطف جحا التمرة من يدها وقال: ' والله لا أبيعك شيئا بالأجل، أتماطلين ربك 5 سنوات وتطلبين الشراء مني بالأجل؟!'.

التعليقات
أضف تعليق