أهم الأخبار

الحكومة: الإعلان عن وظيفة زميل وزميل مساعد لـ1200 طبيب بالمستشفيات التعليمية
الخميس 28/5/2020 الساعة 3:29 مساء
في حب مصر

ترأس الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً اليوم، لمتابعة آخر المستجدات التي تبذلها كافة جهات الدولة،   في إطار مواجهة فيروس 'كورونا' المستجد، وكذا ما يتعلق بموقف توافر مختلف المستلزمات والأجهزة الطبية اللازمة للتعامل مع هذه الازمة، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واسامة هيكل، وزير الدولة للاعلام، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية.
وتم خلال الاجتماع الموافقة علي الإعلان عن وظيفة زميل وزميل مساعد بهيئة المستشفيات التعليمية التابعة لوزارة الصحة وتكليفهم بالعمل بالمستشفيات التابعة لها، ويقدر عددهم بنحو 1200 طبيب، علي أن يتم تدبير التكلفة السنوية المقدرة لتمويل تلك الوظائف.
وتابع رئيس الوزراء خلال الاجتماع الموقف الحالي لمختلف المستلزمات والأجهزة الطبية بكافة المستشفيات التابعة لوزارتي الصحة والتعليم العالي، ومدي توافرها بتلك المستشفيات، وصولاً لتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية لمختلف الحالات المصابة بفيروس 'كورونا' المستجد، مشدداً علي ضرورة المتابعة المستمرة لمخزون هذه المستلزمات، بما يضمن توافرها بالكميات المطلوبة وفي الوقت المناسب لكافة المستشفيات علي مستوي الجمهورية، مكلفاً هيئة الشراء الموحد بمتابعة هذا الملف، والتأكد من وجود رصيد ومخزون كاف ومستمر من المستلزمات الطبية بجميع المستشفيات.
وأكد رئيس الوزراء علي أهمية زيادة كفاءة وفاعلية الخط الساخن '105' الخاص بالتعامل مع الحالات المصابة والمشتبه في إصابتها بفيروس 'كورونا'، حيث أكدت وزيرة الصحة في هذا الصدد أنه تم زيادة عدد العاملين به بنحو 150 مقعداً، ووجه رئيس الوزراء بأن يتم ضم منظومة الشكاوي الحكومية لتتولي المساعدة في تلقي بلاغات المواطنين واستفساراتهم حول فيروس 'كورونا'، وذلك بالتنسيق مع مسئولي وزارة الصحة، بما يسهم في سرعة التواصل مع المواطنين وخدمة المرضي، والرد علي كافة الاستفسارات، وتقديم خدمة جيدة لهم، مشيراً إلي أهمية أن تأتي هذه المهمة علي رأس أولويات عمل منظومة الشكاوي الحكومية خلال هذه المرحلة.

مواضيع أخري قد تهمك
التعليقات
أضف تعليق