أهم الأخبار

مشيرة خطاب: العرب وإفريقيا في حاجة ملحة للسلام والأمن
الثلاثاء 22/9/2020 الساعة 2:46 مساء
في حب مصر

أكدت السفيرة مشيرة خطاب الرئيس التنفيذي لمؤسسة 'كيميت بطرس غالي للسلام والمعرفة'، أن الإنسانية في حاجة ملحة  للسلام والأمن أكثر من أي وقت مضي، خاصة المنطقة العربية والقارة الإفريقية، حيث انتشرت النزاعات التي أودت بحياة الآلاف وتراجعت قدرة الدول علي تحقيق أهداف التنمية المستدامة خاصة في ظل تداعيات جائحة كورونا التي عملت علي تزايد وتيرة العنف وتفاقم التحديات الاقتصادية.

وقالت السفيرة مشيرة خطاب - في تصريح لها بمناسبة اليوم الدولي للسلام - إن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا أصبحتا تعانيان من محاولات تفتيت الدولة الوطنية، وهو ما تسبب في تأجيج التطرف والإرهاب، في الوقت الذي يتم فيه استغلال الهوية لتأكيد قيم الاستعلاء وإقصاء الآخر والانغلاق، مما يؤدي إلي تراجع منظومة القيم الخاصة بالتنوير وثقافة التعاون بين الشعوب والأديان.

وأضافت أن ترسيخ ثقافة السلام هو أحد الأهداف الرئيسيّة التي تسعي لتحقيقها المؤسسة، وهي تحمل اسم الدكتور بطرس غالي، سفير مصر للسلام في العالم والذي قدم في تقريره التاريخي بعنوان 'خطة للسلام' دليلا مفصلا للمجتمع الدولي بشأن حفظ وبناء السلام ومنع النزاعات.


ونوهت السفيرة مشيرة خطاب بأن مؤسسة 'كيميت بطرس غالي' لا تدخر جهدًا للمساهمة في كل عمل يهدف لإرساء وبناء السلام من أجل مجتمع آمن وعادل.. مؤكدة ضرورة التكاتف لنشر المعرفة التي تعلي من قيم التعاون واحترام الآخر والتعددية ونبذ العنف من أجل إقامة سلام دائم وعادل لكل الأطراف، وأهمية احترام حقوق الإنسان التي تثمن القيم الإنسانية حال نشوب النزاعات.

وثمنت جهود مصر المضنية والتزامها المتواصل بالعمل علي إرساء السلام والاستقرار في محيطها العربي والإفريقي.. مشددة علي أن مصر دولة تؤمن بقيمة السلام ويشهد لها التاريخ بأنها لم تعتد يومًا علي أي أرض أو شعب بل ساهمت، وما زالت، في كل عمل من شأنه تحقيق الاستقرار لشعوب الشرق الأوسط وإفريقيا ومنطقة المتوسط والعالم أجمع.

واختتمت السفيرة مشيرة خطاب، تصريحها، قائلة: 'إننا إذ نشهد اليوم توجه مزيد من الدول العربية نحو السلام، فإننا نذكر العالم بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني

مواضيع أخري قد تهمك
التعليقات
أضف تعليق